رؤية معا"-تيك

تقليل الفجوات بين المجتمع العربي واليهودي في صناعة الهاي-تيك في إسرائيل الى أن عدد المهندسين يعكس نسبتهم في عدد السكان.

 

مهمة معا"-تيك 

مشاركة شركات الهاي-تيك في إسرائيل من أجل زيادة عدد المهندسين العرب في صناعة الهاي-تيك وذلك بواسطة توفير الأدوات اللازمة للشركات والمرشحين لسد الثغرات وتقليل الحواجز.

 

 

من نحن؟

 

يشكل العرب الإسرائيليين حوالي 20٪ من السكان، وتمثيلها في مجال الهاي-تيك هو حوالي 1٪. هذا هو الوضع الذي يتطلب تغييرا لصالح المجتمع العربي في إسرائيل ولصالح الصناعة المحلية لأن هناك إمكانات غير مستغلة.

 

 بهدف محاولة تصحيح الوضع، إنطلق مشروع معاً-تيك، الذي تأسس على يد رئيس الدولة التاسع السيد شمعون بيريس ورئيس شركة سيسكو العالمية، السيد جون تشامبرز.  

 

 تم إطلاق المشروع يوم 9 فبراير 2011، وهو يقوم على ائتلاف للشركات التي التزمت امام رئيس الدولة ببذل الجهد لتوظيف المهندسين العرب فيها. اليوم هناك أكثر من 40 شركة في الائتلاف، وعدد المهندسين العرب الإسرائيليين الذين توظفوا في شركات الائتلاف منذ انطلاق المشروع هو 1000 وهكذا تضاعف عدد المهندسين العرب في هذا القطاع.

 

الهدف من المشروع هو فتح صناعة الهاي-تيك امام المجتمع العربي أيضا، من خلال توظيف قوى عاملة مناسبة, مهنية وذات جودة مع التركيز على المهارات والمؤهلات المهنية للمرشح والعمل بنزاهة.

 

يعمل المشروع على عدة مستويات لمساعدة المهندسين والطلاب العرب على الاندماج في الشركات الإسرائيلية, مع التركيز على الاختلافات والتحديات الثقافية: ورشات عمل للإعداد للتوظيف تنظمها جمعية "كاف ماشفيه". برنامج السفراء تديره جمعية "تابواح" والتي هدفها البحث عن الطلاب العرب خلال فترة دراستهم الأكاديمية, وكذلك برنامج المرشدين، الذي يتم تشغيله من قبل جمعية "تسوفن"، والذي يجمع بين مهندس ذو خبرة ومهندس مبتدأ  لهدف إعطاءه النصائح والمشورة في بداية طريقه المهنية. ابتداءاً من مرحلة مقابلات العمل وحتى المراحل الاولى في الوظيفة الجديدة.

 

في نفس الوقت، شركات الهاي-تيك المشتركة في ائتلاف "معاً-تيك" تتلقى ورشات عمل في مجال التنويع التوظيفي، وكذلك تعمل امامهم مباشرة منسّقة توظيف التي توجه لهم المرشحين الأفضل للوظائف المناسبة عندهم، بعد مقابلة أولية وفرز المرشحين.  

 

رؤية المشروع هو فتح صناعة الهاي-تيك للمجتمع العربي، مع الاعتقاد بأن هذا سيساعد أفراد المجتمع والصناعة ككل من خلال التنويع التوظيفي, توسيع الإبداع وتوفير المساواة الاجتماعية من خلال توظيف القوى العاملة الأكثر جودة ومهنية.

 

يتضمن المشروع البحث عن المهندسين والطلاب المتميزين، لقاءات تقييم, لقاءات إعداد شخصية وجماعية لمقابلات عمل, ورشات عمل بمجال التنويع التوظيفي في الشركات والمزيد.

 

Boaz Maoz12

بوعاز معوز، مدير عام سيسكو إسرائيل

"سيسكو كشركة عالمية كونية هي أفضل مدرسة للمهندس المبتدئ أو المهندسة المبتدئة."
מולי.אינטל

مولي إِدِن، رئيس إنتل إسرائيل وكبير نواب رئيس إنتل العالمية

"إننا نوظّف طيفًا واسعًا من العاملين في المجتمع الإسرائيلي – العلمانيين والمتدينين والعرب والحريديم".
עמאד-תלחמי-באבקום

عماد تلحمي، رئيس Babcom centers وقسم البرمجة Babcom software التابع لها

"تمازِج الشركةُ بين المجال المهني والرسالة الاجتماعية – النهوض بالأقليات من مختلف الأوساط في مجال التوظيف بهدف النهوض في مسيرة التعايش".